زيادة كمية إدرار الحليب لدى الأم المرضع

عدد المشاهدات

847

بواسطة : مرشدة دعم الرضاعة الطبيعية بجمعية رعاية الطفولة / تهاني الحربي

تاريخ النشر : 21-02-2021 12:49:35 PM

تكثر العديد من التساؤلات لدى الأم المرضع خاصة خلال الأسابيع الأولى بعد الولادة، بسبب الشعور بالقلق من عدم القدرة على انتاج وإدرار كمية كافية من الحليب، مثل :

-          كمية الحليب لدي غير كافية.

-          أشعر بأن طفلي لا يشبع فحليبي قليل.

-          ماذا أفعل لزيادة كمية وإدرار الحليب لدي؟

والعديد من الأسئلة حول ذلك ، بدايةً عزيزتي الأم عليكِ الشعور بالاطمئنان وترك المخاوف من عدم القدرة على انتاج وإدرار كمية كافية من الحليب لديك،  فالجانب الجيد في الأمر هو أنه توجد هناك طرقًا وأساليب  طبيعية وسهلة تستطيعين بها زيادة الحليب لديك ، ولكن قبل التطرق اليها  ، عليك التأكد من وضعية الجلوس لديك والحرص على أن تكون وضعية جلوسك صحيحة ومريحة لك ولطفلك بحيث يكون رأس الرضيع وجسده على استقامة واحدة وأن يكون وجهه مواجهًا للثدي ، وأنفه مقابلا لحلمة الثدي وأن يكون ملاصقًا لجسمك  ، وفي حال كان الرضيع حديث الولادة ينبغي إسناد مقعدته مع رأسه وكتفيه ، حاولي الاسترخاء أثناء الرضاعة ، و احرصي أيضًا على أن يلتقم الرضيع جزءً كافيًا من هالة الحلمة حتى يمكنه أن يرضع بشكل فعال وهذا ما يسمى بـ (الالتقام الصحيح ) أو التعلق الجيد بالثدي ومن علاماته  :

-          فتح فم الطفل بأكبر قدر ممكن

-          التصاق ذقن الطفل بالثدي

-          انقلاب شفته السفلى نحو الخارج اثناء الالتقام

-          التقام الرضيع لـ أكبر جزء من هالة الثدي، بحيث يكون الجزء السفلي أعلى منه من الجزء العلوي

الطرق والأساليب التي تساعد زيادة ادرار الحليب لديك:

·         الحرص على البدء في الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة وفي أقرب وقت ممكن

·         استمري بالإرضاع   قدر المستطاع طوال اليوم ولمدة أطول من ذي قبل.

·         الحرص على الرضاعة أثناء الليل بصفة خاصة لأن الرضاعة ليلا تحفز إفراز هرمون البرولاكتين الذي يساعد على زيادة كمية انتاج الحليب.

·         أفرغي الثدي لديكِ بشكل مستمر من خلال الاعتصار اليدوي أومن خلال الشفط المنتظم  اذا لم يرضع طفلك لأنه في حال عدم افراغ الثديان فإن هرموني (البرولاكتين والأوكسيتوسين) المرتبطين بإنتاج وإدرار الحليب سيستمران في إمداد الثديين بالحليب مما يسبب تراكم الحليب في ثدي الأم ، و إذا تُرك الكثير من الحليب المتراكم في الثدي تفرز مادة مثبطة ستقوم  بإيقاف الخلايا المسؤولة عن إفراز المزيد من الحليب ، وبالتالي عند إزالة الحليب المتراكم عن طريق الاعتصار اليدوي المتكرر أو الشفط المنتظم  تُزال معه تلك المادة المثبطة فيستأنف الثدي افراز الحليب من جديد ، ومع تكرار عملية تفريغ الثدي يزداد ادرار الحليب .

·         احرصي على لمس جسم طفلك الرضيع لجلدك مباشرة فهذه الممارسة تحفز الهرمونات المرتبطة بإنتاج وإدرار الحليب (البرولاكتين والأوكسيتوسين).

·         احرصي على شرب مالا يقل عن 3 لترات من الماء أي ما يعادل ١٢ كوب ومن الممكن توزيعها طوال اليوم مثلا كوب واحد لكل ساعة، وخاصة أثناء الرضاعة لأن الماء يعمل على زيادة كمية الحليب لديك ويحافظ على جسمك من الجفاف.

·         تناولي المشروبات الساخنة المدرة مثل (الحلبة، اليانسون، الكراوية).

·         احرصي على التغذية الصحية السليمة وتناولي الأطعمة التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية والتي يحتاجها الجسم، وتلعب هذه العناصر الغذائية دوراً هاماً في رفع القيمة الغذائية وزيادة كمية انتاج وإدرار حليب الثدي للأم المرضعة مثل (الشوفان، المكسرات، اللحوم والمأكولات البحرية، الجزر والبطاطا ،...).

·         تناولي القدر الكافي من الشوربات بأنواعها.

·         أشربي عصائر الفاكهة والخضروات الطبيعية الغير محلاة.

 

كما ان هناك أسباب عديدة تؤثر سلبا على كمية ادرار الحليب لدى الأم المرضعة،

على سبيل المثال: 

§         القلق، التعب، الإرهاق، التوتر، العصبية

§         الانقطاع أو التوقف عن الرضاعة الطبيعية لفترات زمنية طويلة تقلل من إدرار الحليب لدى الام المرضع حتى توقفه.

§         إدخال الحليب الاصطناعي أو اللهايات للرضيع في الأسابيع الأولى، من عمره وقبل ان تشتد عضلات فكه سيؤدي الى قلة إنتاج كمية وإدرار الحليب فالأفضل تجنبهما

§         التدخين وخاصة التدخين بشراهة لما له من تأثير سلبي على هرموني (البرولاكتين والأوكسيتوسين) المرتبطين بإدرار الحليب.

 

لذا عزيزتي الأم عليك الا تقلقي فزيادة كمية إدرار الحليب يحدث بشكل تلقائي وطبيعي عند معظم الأمهات ويحتاج الى الاستمرار في الرضاعة لأنه كلما رضع طفلك منكِ زادت كمية ادرار الحليب لديك.