التغذية التكميلية

عدد المشاهدات

433

بواسطة : مرشدة دعم الرضاعة الطبيعية بجمعية رعاية الطفولة / تهاني الحربي

تاريخ النشر : 01-12-2021 10:35:48 AM

تغذية الرُضع من اهم أولويات الأم في المراحل الأولى من حياته، وقبل أن يكمل الرضيع الستة أشهر من عمره، تبدأ الأم بعملية البحث والسؤال عن كيفية ادخال الطعام لطفلها؟، وماهي الطرق الصحيحة والمناسبة لها ولطفلها؟ لتبدأ بداية موفقه وناجحة ومستمرة.

مبدئيا سنتحدث عن مفهوم التغذية التكميلية، هي تجربة إدخال الطعام للرضيع بعد إتمامه لشهره السادس من العمر، وتسمى بالتغذية التكميلية لان حليب الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية الكافية لتلبية احتياج الرضيع خلال الاشهر الأولى من عمره، وتوصي منظمة الصحة العالمية بالبدء بإدخال الطعام للرضع بشكل تدريجي في هذه المرحلة تحديداً، مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية حتى يبلغ الرضيع 24 شهرًا من العمر.

نقاط مهمة يجب على الأم مراعاتها عند البدء في إدخال الطعام للرضيع، وهي كالتالي:

                  1-     يتم إعطاء الطفل نوعًا واحدًا فقط من الأطعمة لعده أيام في كل مرة، وهذا لمراقبة استجابة الرضيع ورصد أي رد فعل تحسسي قد يطرا عليه، مثلا نوع واحد من الخضروات او الفواكه تكون مطبوخة ومهروسة بشكل جيد

                  2-     أن يبدأ الطفل بتناول الطعام المطبوخ والمهروس (اللين الناعم) ثم الأغلظ قوامًا مراعاةً لمرحلته العمرية واستعداد جهازه الهضمي

                  3-     إعطاء الطعام للرضيع بكميات صغيره وتزداد تدريجيًا حتى تصل لحجم الوجبة الكافية لمرحلته العمرية وحتى يعتاد جهازه الهضمي على هضم الطعام

                  4-     على الأم الا تجبر طفلها على تناول كميات كبيرة أو نوعيات غير صحية لأن ذلك قد يسبب مشاكل نفسية أو سلوكية للأطفال

                  5-     تجنب البهارات والملح والسكر وهذا لتأثيرها على حاسة التذوق وجهازه الهضمي وتقبل الرضيع لطعام

                  6-     يتم تدريجيا زيادة عدد الوجبات خلال اليوم الواحد وتنويعها، حتى يحصل الطفل على كافة احتياجاته من العناصر الغذائية، وهذا يكون بعد تجربة عدد كافي من الأطعمة ولتفادي اصابته بالملل من صنف واحد أيضًا.

 

كما ننصح الأم بعدم الاستعجال او التأخر في ادخال الطعام للطفل لما لها من تأثير على صحته، فالبدء المبكر يسبب (نقص النمو، قلة استفادة الطفل من حليب الأم حتى اكتمال عمره الستة أشهر، كما يسبب تناقص في ادرار حليب الأم وذلك لتناقص عدد مرات الرضاعة الطبيعية، ....) والبدء المتأخر يسبب (تأخر نمو الطفل، سوء التغذية، تأخر تعلم الطفل تناول الطعام بنفسه، ...).