الرضاعة الطبيعية والصيام

عدد المشاهدات

435

بواسطة : مرشدة دعم الرضاعة الطبيعية بجمعية رعاية الطفولة / أشجان المبيريك

تاريخ النشر : 30-03-2022 09:15:06 AM

 

 بدخول شهر رمضان من كل عام يتغير الروتين العام للناس مع الصيام، من تأخر ساعات النوم ومواعيد الوجبات مما قد يؤثر بشكل بسيط على الرضاعة الطبيعية وروتينها اليومي.

تتساءل الكثير من الأمهات المرضعات عن وضع الرضاعة الطبيعية في شهر رمضان مع الصيام والتغيرات الغذائية الروتينية التي تصاحب دخول هذا الشهر الفضيل من اختلاف ساعات النوم ومواعيد الاكل.

وكما هو معروف بأن الرضاعة الطبيعية قد تتأثر بهذه التغيرات بشكل بسيط فتشعر الأم بالإرهاق والتعب أو العطش وربما خفة الثدي وقله الادرار خصوصا في الساعات الأخيرة من الصيام وقبل موعد الإفطار.

فسؤال الساعة يقول:

ماذا يمكن أن افعل حتى أستطيع أن استمر بالرضاعة الطبيعية خلال شهر رمضان؟

أهم نقطه يجب الحرص عليها هي الاستمرار في ممارسه الرضاعة الطبيعية، بالحرص على ارضاع طفلك عند الطلب ولا تخافي من شكوككِ عن قله الحليب خلال الصيام فجسدك قادر على التكيف مع التغيرات الجديدة كما أن تكرار عدد مرات الرضاعة كفيل بتنشيط هرمونات الرضاعة التي تحفظ استمرارية إدرار الحليب لذا يمكنك إنتاج ما يكفي من الحليب أثناء فتره الصيام.

كما أنه يجب عليك أيضا الاكثار من شرب السوائل وخصوصا الماء بشكل مستمر خلال ساعات المساء (من الافطار وحتى السحور)، فالماء يحافظ على استمرار إدرار الحليب ويقاوم الجفاف بشكل عام ومن المهم ان تتجنبي الأطعمة المحلاة وشديده الحلاوة مثل المشربة بالقطر أو شديده الملوحة وعالية الدهون والأطعمة الملونة بالأصباغ فجسم الأم يستهلك الكثير من الماء والسوائل ليتخلص من الأملاح والدهون الزائدة.

 اهتمي بنوعية الطعام الذي تتناولينه في الوجبات الرئيسية، والحفاظ على نظام غذائي متوازن، بالحرص على تناول الفواكه والخضروات الطازجة والبقوليات والحبوب الكاملة والأسماك وزيت الزيتون وبعض منتجات الألبان، وهي المكونات التي تساعد على توفير العناصر الغذائية لك ولحليب رضيعك على حد سوا.

تناولي بين الوجبات وجبات خفيفة مغذيه ومتنوعة مثلا (حفنة من المكسرات قليله الملح- عصيرات مشكله – سلطه فاكهه منوعه – مخفوق الحليب بالفواكه)

احرصي جدا على وجبة السحور فهي وجبه مهمه جدا تساعدك خلال ساعات الصيام فدعميها بوجبات غنيه بالكالسيوم مثل (الجبنة الغير مملحه -اللبنة -كوب من اللبن – الموز) بالإضافة لمواد غنيه بالبروتين مثل (اللحوم _البيض _البقوليات)، كما ينصح بتأخير وجبة السحور وهذا يمدك بالطاقة والمغذيات لأطوال فترة ممكنة خلال الصيام.

هناك بعض العلامات التي يجب عليك الانتباه لها وتستدعي استشارة الطبيب إذا شعرت بعلامات الجفاف خلال ساعات الصيام وهي (صداع -دوار-جفاف الفم -جفاف العينين -تغير لون البول" اعزكم الله "للون البني الغامق).

 

وأخيرا الاستمرار بالرضاعة عند الطلب والحرص على الغذاء السليم والصحي والنوم الكافي هي الوسيلة الآمنه للاستمرار برحله الرضاعة الطبيعية اثناء صيام شهر رمضان وكل عام وأنتم بخير.