العناية بالثدي خلال فترة الرضاعة الطبيعية

عدد المشاهدات

339

بواسطة : مرشدة دعم الرضاعة الطبيعية بجمعية رعاية الطفولة / أشجان المبيريك

تاريخ النشر : 30-05-2022 01:44:02 PM

تقوم الكثير من الأمهات الحوامل ببعض الممارسات لإعداد وتجهيز الثديين للرضاعة الطبيعية مثل : التدليك , أو استعمال بعض المراهم والزيوت، قد تصل  الكثير من النصائح والإشاعات للأم حول تجهيز الثدي قبل الولادة ،وأثناء رحلة الرضاعة والكثير الكثير من النصائح المتعبة والمكلفة وغير المجدية.

 

- في البداية وخلال مرحلة الحمل لا تحتاجين لعمل أي شي يتعلق بالاستعداد للرضاعة الطبيعة ، وهذا لأن جسمك يبدأ بالاستعداد  بشكل طبيعي من الشهر السادس للحمل تقريبا  حيث تنشط غدة (مونتجومري) في الحلمة والهالة وهي الغدة المسؤولة عن ترطيب وتعقيم الحلمتين والهالتين خلال رحلة الرضاعة ، وبفضلها لا تحتاجين لاستعمال كريمات أو زيوت خلال مرحلة الحمل ، فكل ما عليك أثناء الحمل هو الاستعداد للولادة وأخذ المعلومات الصحيحة عن  الرضاعة الطبيعية من المصادر السليمة مثل وزارة الصحة ،و جمعية رعاية الطفولة في برنامجها المعني بدعم الرضاعة الطبيعية. 

 

- أهم الخطوات للعناية بالثديين والحلمتين من اليوم الأول للرضاعة هو تعلّم الطريقة الصحيحة للإرضاع ، والتحقق من الالتقام السليم، والوضعيات السليمة ،وعدم القلق بخصوص كميّة الحليب ؛لأن إدرار الحليب يتم أيضا بشكلٍ متدرِّج وقد يستغرق ذلك عدة أيام.

 

- أثناء تطبيق الرضاعة بشكل سليم تكون المتابعة للمؤشرات مهمة جداً من خلال الحرص على الالتقام الصحيح في كل مرة ، وتعديل الوضع مع حركة الرضيع.

- يُعد الشعور بالألم المؤشر الأهم ، فالرضاعة الطبيعية عملية غير مؤلمة، فالألم وإن كان بسيطاً لا يجب عليك احتماله، لأنّه يدل على وجود شيءٍ غير صحيح يجب العمل على تصحيحه ، ويتم التصحيح من خلال مراجعة الالتقام والاستيضاع الصحيح ، وأعني بالاستيضاع (أي طريقة حملك للرضيع ،ووضعه في حضنك لغرض الرضاعة الطبيعية) فالتطبيق الصحيح والمتابعة تحميك من جفاف وتشقق الحلمات وحتى انسداد القنوات. 

 

 - الجدير بالذكر هنا أن الاستمرار بالرضاعة بشكلٍ صحيح عند طلبها ،والحرص على إفراغ الثدي بشكل دائم يقلل وربما يلغي احتمالية تحجّر واحتقان الثدي، أو انسداد القنوات.

 

- تعتقد الكثير من المرضعات أن عليها أن تغسل الحلمة بشكل متكرر خلال اليوم للتنظيف والتعقيم والحقيقة لا يجب عليك ذلك إلا عند الاستحمام ، أو إن دعت الحاجة فغدّة (مونتجومري) كفيلة بتعقيم وترطيب الحلمات، فكثرة الغسيل تتسبب بنزع الدهون الطبيعية من البشرة فتكون عرضه للتشقق والتكسّر والإصابة بالجروح.

 

- هنا قد يخطر لك سؤال مهم كيف اتصرف في حال حدوث جفاف ، أو تشققات وجروح في الحملة؟ 

ننصح بالترطيب المستمر من خلال:

 أولا: الترطيب بالحليب من خلال اعتصار عده قطرات من الثدي نفسه ودهنه على الحلمة والهالة لترطيبها وعلاجها. 

ثانيا: الترطيب بالزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند بحيث يتم دهنها على الحملة الجافة والمتشققة مع الحرص على مسح الفائض من الزيت بقطعة قماشية جافة أو "منديل " عن طريق الطبطبة برفق قبل الإرضاع. 

ثالثا: المراهم الطبية التي تصرف بوصفات طبية، والتي تحتوي على مركبات علاجية ويتم استعمالها غالبا في الحالات المتقدمة والحرجة ويتم تطبيقها حسب توجيهات الطبيب والنشرة المرفقة للدواء.

 

الرضاعة الطبيعية عملية طبيعية سلسة وسهلة تحتاج للاستمرار بالتطبيق الصحيح والسليم لضمان استمرارها حتى الفطام.